الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
جواد التونسي
أرى غنما ..!

بهذا العنوان أبدأ مقالي واتوكل على الله بعد أن تذكرت قول الشاعرالبليغ أبو الطيب المتنبي عندما أنشد وقال : أرى غنماﱟ ترعى وتأكل ماتهوى... وأسدا جياعا في مرابضها تخوى وأشراف قوم حائرين بعيشهم ... وأنذال قوم يأكلون المن والسلوى آلاف وملايين يخيم عليهم الفقر والفاقة والعوز, قسم منهم يسمونهم (الطبقة المعدمة ) وهي آخر طبقة فقيرة في المجتمع تحت خط الفقربـ (40) درجة , تتخلل هذه الطبقة التي يسمونها في المعسكر الاشتراكي (البروليتاريا) تتخللها جموع من العاطلين عن العمل الذين دخلهم الشهري (صفر) , الطبقة الاعلى من طبقة المعدمين هي الذين يأكلون فقط ويسدون الرمق اليومي دون مستوى العيش الطبيعي وهم الذين تحت مستوى خط الفقر بـ (10) درجات تقريبا, الدول التي تحترم الانسان وتقدر الفقراء والمعوزين تخطط لاعطائهم رواتب شهرية ينهضون بها الى مستوى خط الفقر أو اعلى منه, وفي الدول الغنية توزع عليهم واردات النفط الفائضة عن الحاجة شهريا وتكون تلك الاموال موزعة بحسب التعداد السكاني لكل دولة على وفق التخطيط السنوي أو الخمسي والعشري لتلك الدولة , علاوة على وجود الجمعيات الخيرية والانسانية ومنظمات المجتمع المدني والمرجعيات التي تقوم بواجباتها الانسانية تجاه الفقراء. نشأت في العراق ثلاث طبقات : الاولى تضم الاثرياء كبعض البرلمانيين وبعض السياسيين ورجال الدين ورجال الاعمال الذين يمتلكون ثروة قديمة من خلال اهلهم ومن خلال المشاريع والاستثمارات او التجارة ومنهم من أثرته السرقات والكومشينات والفساد وجعلته في مقدمة المجتمع يتمتع بالعيش الرغيد ويمتلك العقارات والفلل والشركات في الداخل والخارج وهم الذي ينطبق عليهم شعر المتنبي (أنذال قوم يأكلون المن والسلوى). أما الطبقة الوسطى فهي طبقة الموظفين والمتقاعدين الذين يتمتعون برواتب ومعاشات شهرية , أما الطبقة الثالثة فهي الذين تطرق اليهم المتنبي بقوله : (وأشراف قوم حائرين بعيشهم ) وقد وصفهم بالاسد حيث هناك فنانون وادباء وشعراء وممثلون وصحفيون واعلاميون وطاقات مبدعة تعاني شظف العيش والفاقة والفقر , تجدهم كل جمعة في المتنبي يندبون حظهم العاثر لأنهم ولدوا في العراق ...(الشكوى لله مو للبشر ).
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي