الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
استمرار الجدل حول تواصل قائد عمليات الأنبار مع عميل للمخابرات الأمريكية وسط اتهامات بـ«الخيانة»

النهار/ خاص: أعلن وزير الدفاع نجاح الشمري، التحقيق مع قائد عمليات الأنبار بشأن «التسجيل الصوتي» المنسوب إليه، الأمر الذي أثار موجة من ردود الأفعال بين نفيٍ وتأكيد لدور واشنطن في إقامة علاقات استخبارية مع قادة عسكريين عراقيين.عضو مجلس النواب عن محافظة الأنبار، عادل المحلاوي، اعتبر أن ما وصفها بـ«الفبركات المسيئة» للجيش وقادته مؤخراً هي «محاولات يائسة لاستهداف حصن العراق»، داعياً القوى السياسية إلى اتخاذ موقف رافض لتلك الإساءات والاتهامات الباطلة». وقال في بيان نشره «لاحظنا خلال الأيام الماضية صدور تصريحات وفبركات تسيء للجيش العراقي وقادته واتهامات ظالمة تنال من قياداته، وهذا أمر مرفوض ونقف بالضد منه وهي محاولات يائسة لاستهداف حصن العراق».وأضاف أن «الجيش العراقي مفخرة لجميع العراقيين وقاتل الإرهاب وأعطى تضحيات سخية ودماء غالية في الدفاع عن العراق وشعبه، وأن الإساءة له إساءة للعراقيين بمختلف ألوانهم ومذاهبهم وديناتهم» النائب في اللجنة القانونية البرلمانية، فائق الشيخ علي، أوضح أن ما سمعه عن قائد عمليات محافظة الأنبار اللواء محمود الفلاحي «محاولة بائسة لتسقيطه والتشهير به».
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي