الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
جمال الناصري
سقوط وردة

من على شرفة داره ، كان ينظر الى سحب الدخان المنبعثة من حوله ، تهدمت جدران البيوت التي احترقت بفعل الصواريخ والقذائف التي تضرب من كل جانب ، الحدائق الخضراء هي الأخرى غدت كعصف مأكول ، اختلط الرماد مع مياه السواقي والنهر الذي كان يجري دون توقف ، فأصبح راكدا تطوف به النفايات والأوساخ المبعثرة هنا وهناك ، شاهد اكوام الجثث التي انتشرت في ارجاء الحي ، رؤوس مقطوعة ، وأثداء لنساء عاريات وأصابع اطفال يانعين ، الدماء الغزيرة تسيح وقد اصطبغ بها وجه الأرض ، العصافير توقفت عن الغناء حين سقطت ميتة من فوق اغصانها الى الارض ، فأضحت على هيئة أكوام فوق بعضها البعص ، كان صوت الريح يزأر وهي تنذر في يوم قادم مشؤوم ، قد يهلك ما بقي حيا ، ويهدم كل شيء جميل .. نزل من على السلم الى باحة حديقته التي كانت تزهو بالأمس ، سقطت عيناه على وردة ذابلة تتدلى من ساقها كرقبة مشنوق ، بكى وهو يحتضن الوردة اليابسة ، وهو يصرخ بألم ودموعه تسيل على خديه ، لم يؤلمني كل ذاك الذي من حولي ، سوى ان أراك تسقطين ميتة في عالم متوحش ..!!
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي