الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
الغموض يلف مصير قائد ميليشيا لواء الصمود بليبيا

النهار - متابعة يحيط الغموض بمصير قائد ميليشيا لواء الصمود المصراتية، صلاح بادي الملقب بـ“الحاج“، في ظل اختفائه المفاجئ، وتداول أنباء عن مقتله في غارة جوية لطيران الجبش الليبي. واعتاد بادي، المدرج اسمه على لائحة عقوبات مجلس الأمن، منذ بدء عملية تحرير طرابلس التي أطلقها الجيش الليبي، على الظهور في مقاطع فيديو مصورة من الميدان، برفقة مسلحيه، لحثهم على مواصلة القتال، قبل اختفائه من المشهد. وذكرت عمليات الجيش الوطني أنه ”من شبه المؤكد أن صلاح بادي قُتل في غارة جوية نفذتها القوات المسلحة، ولم يتم الإفصاح عن ما أصابه لتجنب إضعاف معنويات الميليشيات في جبهات القتال“. وقالت مصادر سياسية ليبية إن ”معلومات شبه مؤكدة تروج في العاصمة طرابلس حاليًّا عن إصابة بادي في غارة جوية للجيش الوطني، وربما قضى نحبه متأثرًا بإصابته“. ولم ينجح مقطع فيديو بثه لواء الصمود على موقع ”فيسبوك“، أمس الأحد، في تبديد الشكوك بشأن مصيره.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي