الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
الصيادي يفتح ملف سيارات “المتسوبيشي” ويعتزم استجواب مفتش عام “الداخلية”

النهار/ بغداد اكد النائب المستقل كاظم الصيادي امس الاثنين ان ملف استيراد سيارات “المستوبيشي” لصالح وزارة الداخلية يشوبه الكثير من الفساد خاصة ان قيمتها مضاعفة عن السعر الحقيقي، مبينا انه سيعمل على استجواب مفتش عام وزارة الداخلية بهذا الخصوص.وقال الصيادي ان “عقد سيارات الميتسوبيشي المستوردة لوزارة الداخلية بلغ 205 مليون دولار، حيث يعد هذا العقد هو (الارهاب بعينه).واضاف ان “السعر الحقيقي لسيارات الميستوبيشي هو 16 الف دولار والعراق يشتريها بـ 35 الف دولار، حيث خسر العراق 200% مضاعفة من القيمة الحقيقية لمبلغ السيارات، وبالتالي فأن عقود مثل عقد الميتسوبيشي هي من بخست حق دماء الشهداء.واوضح ان “ وزير الداخلية السابق يقول ان عقد الميتسوبيشي لايحتوي اخطاء لكنه مليء بها، كما ان الداخلية من المفترض انها تعاقدت على سيارات تويوتا ولكن العقد تحول بقدرة قادر الى ميتسوبيشي. واكد الصيادي: “سأحيل المفتش العام لوزارة الداخلية الى التحقيق وسأدينه من كلامه، خاصة انه يقول ان الميتسوبيشي غير ملائمة للاجواء العراقية، اضافة لذلك فأن المفتش العام انحرف عن مساره بعد المجلس التحقيقي بشأن العقد المذكور”.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي