الثلاثاء - 16 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1246
Tuesday-16 Jul 2019 No. 1246
جواد التونسي
البنطلون الزاحف…..موديل (طيحني ) ح1…..!

يقع الكثيرون في حيرة عندما يتعلق الأمر بالملابس بسبب الخجل أو الخوف من تجربة شيء جديد قد لايصلح لائقا وبمقدورنا أن نعلم ونربي شبابنا من الجنسين كيفية اختيار ملابسهم لكي يتمتعوا بمظهر خارجي جذاب ويقول الفرنسيون (إن شخصية الرجل في ملبسه ) حيث إن الاختيارالافضل ينم من شخصية ومزاج وذوق الرجل أو المرأة على حد سواء، وان الجينز الضيق يضغط على العصب الحسي القريب من عظمة الورك كما إن ذلك يسبب إحساسا بوخز خفيف في الأفخاذ يعرف بالتنميل وتشوش الحس الذي يؤدي إلى تلف الأعصاب ويزداد الأمر سوء في حالة البدانة أو ارتداء المشدات الضيقة وكما تسمى (الكورسيه ) حيث أشار الباحثون إلى انه بالرغم من أن ذلك التلف العصبي ليس مميتا إلا إن أعراضه قد تبقى لفترات طويلة وبخاصة إذا تم ارتداء بناطيل الجينز الضيقة. وقد ظهر الجينز في بدايات القرن التاسع عشر عندما استخدمه أفراد سلاح البحرية الأمريكية وكان قبل يسمى لدى الأمريكيين (كاوبوي)caw boy يلبس من قبل رعاة البقرفي حينها عريضا فضفاضا على عكس الحال في هذا الزمان الغابر,وان اللباس الضيق الذي يفضله البعض من الشباب والشابات يبدأ بإتلاف الأعصاب وينتهي بمنع الإنجاب لدى النساء وخاصة في فترات المراهقة ويسبب التهاب بطانة الرحم وهو حالة مؤلمة قد تسبب العقم ونقصان الخصوبة لدى الشباب ولدى النساء أيضا….ويسبب الضعف من عقم ودوالي الخصية مما يسبب العقم عند الرجل…حماكم الله.إن ارتداء البنطلون الزاحف موديل (طيحني) الضيق ذي الخصر المنخفض والذي يعد موضة سائدة في الوسط العراقي طغت على شريحة واسعة من النساء والشباب وله مخاطر صحية كما أسلفنا أما مخاطره الاجتماعية فأصبحت مقززة وشاذة لمجتمعنا حيث نرى شبابا يرتدي البلوزة القصيرة-تي شيرت –دون لبس الفانلة وبنطاله الزاحف الذي تبان من خلاله العورة (المؤخرة ) ويبان لك نوع ولون (الملابس الداخلية ) من خلال السير والانحناء المتقصد أحيانا وهو حالة السقوط الأخلاقي والمجتمعي وغياب الرقابة الحكومية والاجتماعي والتربوية التي تتمثل أساسا بالوالدين كالأم والأب والأخوة والمدرسة والدائرة ….الخ
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي