الاثنين - 24 حزيران( يونيو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1233
Monday-24 Jun 2019 No. 1233
إنعام الشيخ
غروب الأمنيات

النهاياتُ حين تبلغُ حلمَها ، تفرّ اجنحةُ الأمنياتِ عن ينابيعِها المتدفّقَةِ ... الوَحْدةُ نشِيجٌ يأبَى أن ينهمرَ ! الحقيقةُ أجنّةٌ مصطكَّةٌ بالخناقِ ! هو في عزلةٍ وانا بنصفِ ذاكرةٍ .. ألوذ بلجّةِ عينيهِ .. تتساقط أسئلةٌ مربكةٌ فيها تَوارى الماضي السعيدُ ... أسئلةٌ تثيرُ الفزعَ في قلبٍ يزرعُ النَّبضَ ، يطلق الرّوحَ رعشةَ حُزنٍ .. عند الغروبِ أجالسُ هسْهسةَ صمتِي .. يحتكُّ السهوُ بخطاي الباردةِ فأمضي حافيَةَ المعنى حاملةً حقائبَ الرتابةِ ، يتراءى لي شبحُ سيّدةٍ ببياضِ الفجرِ ولثامٍ يجَرجِرُ وراءه حلمًا يواجه مصيرَه المحتومَ، مطلقَ البؤسِ فوق شفاهٍ ذابلةٍ .. أراه ، ذلك البحر، يقْطَعَ أوداجَه ،مندًّى بالسّرابِ .. نفيت نفسي بنفسي ذبلت أحلى أزهاري حيث أطفأتُ جمرةً أذكت سكوني ممزقةً ستائرُ الغروبِ تمدُّ الرّعشةَ لليلي .. في بؤرة الاحتمالات أزهرت تجاعيدُ الغللِ حجبت المعنى خرساءَ ، جوفاءَ دون صدى في النهاية ، لا بل في أقصى النهاية لارنينَ يقرع بابَ الأحلامِ
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي