الاثنين - 15 تموز( يوليو ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1245
Monday-15 Jul 2019 No. 1245
الانتحار في العراق حالة دخيلة انتشرت بين الشباب..موت يعلمه الجميع ويحيطه بالكتمان!

النهار بغداد كثرت في الاونة الاخيرة حالات الانتحار لدى الشباب من كلا الجنسين وحتى سنوات قليلة لم يكن مألوفا أن تسمع في مجتمع شرقي كالعراق عن حالات انتحار، باستثناء حوادث متفرقة على مدار سنوات عدة، لكن الأمر لم يعد كذلك اليوم، فالمستشفيات العراقية أصبحت تستقبل بانتظام جثثا لمنتحرين أو أشخاص حاولوا الانتحار، في ظاهرة يبدو أنها تتزايد يوما بعد آخر واكثر حالات الانتحار تأتي من ضغوط نفسية واوضاع مادية كما ان للبطالة حصة في هذا الامر وتتداول صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار قصصا جديدة عن شبان وفتيات قرروا إنهاء حياتهم بالقفز من فوق جسر أو تناول السم أو قطع الأوردة أو شنق أنفسهم أو الحرق، والقاسم المشترك بينهم جميعا هو ظروف اجتماعية قاسية وصعبة قادتهم إلى هذا.وتقول المفوضية العليا لحقوق الإنسان إنها رصدت نحو 3000 حالة انتحار في الفترة بين 2015 و2017 لدوافع مختلفة، كما أن مستشفى الشيخ زايد في بغداد أعلنت عن إنقاذ نحو 18 حالة انتحار خلال الشهر الماضي
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي