الأربعاء - 24 نيسان( ابريل ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1208
Wednesday-24 Apr 2019 No. 1208
الحقوقي ماجد الحسناوي
الشخصية المنتجة

لن يكون المجتمع منتجاً الا اذا اتيحت الفرص للفرد لكي يصل الى اقصى ما يستطيعه من استخدام امكانياته ومهاراته وتنميتها وكل ما يتصل بعلاقته بالاشياء والافكار وبغيره من الناس وهذه متداخلة تعطي قدرها في عمليات تنمية الشخصية المنتجة وقديماً اقترن العمل اليدوي بحياة الرقيق والمستضعفين والعمل الفكري بحياة السادة والاحرار وقد احدثت الثورة الصناعية تغيرات سريعة ومتلاحقة في كيان المجتمع والفرد وارتفعت الصيحة من جديد لاعطاء العمل اليدوي قيمته وكرامته الشخصية المنتجة في المجتمع المنتج هي التي تقدر قيمة العمل اليدوي وانتاجه لا يقل اهمية عن الانتاج الفكري فلكل منهما اهميته وتقديره في الحياة الاجتماعية وهناك نوعين من الدوافع احدهما الرغبة في العمل وثانياً الرغبة في النجاح التي تتصل بالناحية الشخصية فالكاتب الذي ينظم كتابه مقال ونشرة لرغبته تحقيق من نوع من العمل الاجتماعي ورغبته في التغيير لتحقيق النجاح وهذا يجلب له الشهرة والمال او السلطان وان الانسانية لا تحقق الا عن طريق تهيئة الظروف الصالحة لتنميتها واستخدامها وتقدير الاحتياجات المادية والاجتماعية والمعنوية للمواطنين وتحديد احسن الوسائل لاستغلال الموارد في تحقيق اقصى حد ممكن من هذه الاحتياجات ولرسم محورين للشخصية المنتجة هما التعقل والعمل وكذلك استقرارها والقدرة على التعاون وتنسيق الجهد مع الغير والالتزام بالمسؤولية المطلوبة والطرق المؤدية الى بلوغ الغايات وكذلك التفاعل بين القيادة والاتباع يستوجب ادراك الافراد ووعيهم لما تقوم القيادة فيه وينبغي تفهم القانون والنظام كأداة حية متطورة تمثل ما تبلورت اليه مصالح الناس من مقتضيات والعمل المنتج ليس امراً متروكاً لنزوات الفرد واساليبه سواء كان عملاً فكرياً او يدوياً او فنياً يسهم لتوفير السلع والخدمات اللازمة لحياة غيرة من الناس واعتراف المجتمع بهذا الانتاج اما مظاهر الضياع والتلاعب بالوقت لا يتفق مع الشخصية المنتجة ويلزم المعرفة بالعمل وطبيعته وتحمل المسؤولية والجهد مما يجعل لحياة الانسان معنى وثقة وتاتي هذه الثقة اذا كان المرء يستهلك وينتج ياخذ ويعطي يقدر جهود غيره ويستفاد منها ويفيد غيره بجهوده.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي