الأربعاء - 24 نيسان( ابريل ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1208
Wednesday-24 Apr 2019 No. 1208
علاء الغالبي
أحلام الامبراطورية العثمانية

بعد ان ايقنت تركيا بقيادة اردوغان فشلها باستعادت امجاد الامبراطورية العثمانية من خلال القوة العسكرية والسياسية توجهت لتسليط اضواء الاحتلال العثماني من خلال الاعلام . ان المحاولات التركية لا تجد طريقها الى اليأس في ضل الاوضاع العربية الراهينة فهي مازالت تحلم بعودة السيطرة العثمانية على المنطقة العربية والوصول الى قمم الدول الكبرى , ولكن المنافسة كبيرة للسيطرة على هذه المنطقة الجغرافية في ضل وجود منافسين لا يستهان بهم مثل روسيا والولايات المتحدة الامريكية وامتلاكهم للاسلحة المتطورة الى جانب وجود الحلفاء لهذه الدول , حيث ركزت تركيا في تدخلاتها على الدول ذات الاوضاع الغير مستقرة بدأً بالعراق حيث كانت هنا اتفاقات بين تركيا والحكومة العراقية في النظام السابق تسمح بدخول قوات تركية معينة للاراضي العراقية وبمسافات محددة لكن وبعد دخول الجماعات الارهابية داعش الى العراق نرى دخول عدة كتائب تركية الى الاراضي العراقية وبدون سابق انذار ولا حتى بعلم الحكومة العراقية وتركزها في مناطق استراتيجية مثل بعشيقة وجبل قنديل وسنجار, وما ان تم وضع اول قدم للقوات التركية على الاراضي العراق حتى وضعت القدم الاخرى على الاراضي السورية بحجة حماية المدنيين السوريين والسيطرة على الحدود التركية السورية من الاختراق الارهابي لكن سرعان ماتيقنت تركيا بأن السيطرة العسكرية لها نتائج وخيمة خاصة بعد عزيمة الجماعات الارهابية في العراق فتحولت الى الاسلوب الاعلامي خاصة بعد افول نجم قناة الجزيرة القطرية لكن هذه المرة سلطة الاضواء على السعودية خاصة بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لتكون حربها من خلال قناة (تي ار تي )الناطقة باللغة العربية , حيث ضمت القناة صحفيين من جميع الدول العربية تقريباً بل واكثر من هذا قامت بافتتاح مكاتب لها بعدد من الدول العربية منها العراق وفلسطين ولبنان والاردن ومصر واخذت تناقش المواضيع السياسية والاقتصادية لهذه الدول بهدف استقطاب العرب وهذا بعتراف وكالة انباء الاناضول . فبعد التدخل العسكري بشكل واضح وفتح مثل هكذا قناة تناقش المواضيع العربية خاصة في ضل انتماء العديد من الصحفيين الذي لا يخفون هويتهم ويعملون بالعلن الى جانب تركيا ومعرفت الدول العربية بالاطماع التركية لا نستبعد صدور صحف ورقية تتدخل في شؤون هذه الدول ويكون لها دور في تغيير الاحداث لصالح تركيا .
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي