الأحد - 24 اذار( مارس ) 2019 - السنة الأولى - العدد 1197
Sunday-24 Mar 2019 No. 1197
نواب يمنحون اصواتهم مقابل سيارات مصفحة وشقق في الأردن واخرون انتقلوا ‏الى كتل اخرى بمبالغ يسيل لها اللعاب

النهـــــار/ بغـــــداد كشف نائب عن كتلة الاصلاح والاعمار، عن أسعار بيع مناصب حكومية.‏ وقال طلال خضير الزوبعي ‏ "لم ينل أي وزير صفة بأغلبية التصويت بل نالوا ‏بالأغلبية الواضحة" متهماً "رئاسة البرلمان الكيل بمكيالين وهو ضعف وتواطؤ ‏وهناك ضغوطات تملى عليها في ان يمرر هذا الوزير وبالتالي يمرر حتى لو لم ‏يجد الأصوات الكافية" بحسب قوله.‏ وأكد ان "العملية السياسية في تراجع وتدنٍ بسبب رئاسة البرلمان وهي معطلة ‏وغير قادرة على ادارة الجلسات" داعياً "الشعب العراقي الى ان يميز لماذا انتقل ‏النائب الى كتلة أخرى وهم الخارجون من كتلتي {القرار والوطنية} ونقول ان ‏السبب هو مقابل ثمن والدليل هناك سعر لكل نائب يصل من 150 الف دولار الى ‏‏400 الف دولار ويستلمها في بغداد مقابل انتمائه لكتلة معينة".‏ وكشف ان "سعر المدير العام في بعض الوزارات وصل الى مليون ‏دولار" عاداً "الحكومة السابقة برئاسة حيدر العبادي من أفضل الحكومات بعد ‏‏2003 كون كان لديه عقلية إقتصادية وكان متعاونا مع لجنة النزاهة النيابية.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي