الخميس - 13 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة الأولى - العدد 1129
Thursday-13 Dec 2018 No. 1129
في أول ظهور لها بعد “أزمة الفستان”.. رانيا يوسف تكشف حقيقة ما حدث

كشفت الفنانة المصرية رانيا يوسف في أول ظهور إعلامي لها عقب أزمة فستانها الشهيرة، كواليس إقدامها على ارتداء فستان مثير في مهرجان القاهرة السينمائي، ومدى تأثير ذلك على حالتها النفسية والاجتماعية فضلًا عن وضعها القانوني. وقالت رانيا، خلال برنامج “الحكاية”، مع الإعلامي عمرو أديب الذي يذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، إن “الضجة الواسعة التي أعقبت ظهورها في مهرجان القاهرة السينمائي جعلتها تمر بظروف قاسية”، معربة عن “اندهاشها من تحريك دعاوى قضائية ضدها دون سبب ملموس”. وأضافت أن “البطانة الداخلية للفستان وضعتها في أزمة”، موضحة أن “البطانة اترفعت من غير ما أحس والمصور تعمد يصور من الخلف”، وحملت الفنانة المصرية مسؤولية الأزمة للمصورين، الذين التقطوا لها الصور قائلة: “بدل ما تصوروني، قولولي خلي بالك، وفي مصور واحد هو اللي اتسحب وصورني من ورا وده ميصحش”. وبينت أن “أبناءها تعرضوا لمضايقات بسبب الأزمة الأخيرة”، مؤكدة أن “ابنتها اشتبكت مع أحد زملائها وضربته؛ بسبب السخرية والتهكم عليها”.وأشارت إلى أنها تقدمت باعتذار للمصرين عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” وكشفت أنها “لم تفارق منزلها منذ وقوع الأزمة الأخيرة، ولم تخلد للنوم، منذ الخميس الماضي، وتسيطر عليها حالة من الغضب الشديد بسبب الهجوم اللاذع الذي تعرضت له”. ولفتت رانيا يوسف إلى أنه “لم ينبهها أحد لشكل فستانها إلا شقيقها”، موضحة أنه “اتصل بها في صباح اليوم التالي لمهرجان القاهرة السينمائي وقال لها إيه الفستان ده وكان مضايق، واعتذرت له”. وعن تحريك دعاوى قضائية ضدها، قالت الفنانة المصرية إن محاميها “طمأنها على وضعها في القضية”، مشيدة بـ”مساندة نقابة المهن التمثيلية برئاسة أشرف زكي”. وبشأن أعمالها المقبلة، كشفت عن خوضها 3 أفلام سينمائية جديدة خلال الفترة المقبلة، دون تلقيها أي عروض للمشاركة في أعمال درامية حتى الآن.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي