الخميس - 13 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة الأولى - العدد 1129
Thursday-13 Dec 2018 No. 1129
ضياع مقدّرات العراق بسبب سوء إدارة السلطة والفساد المستشري والصراعات السياسية خلال 15 سنة

النهار/ بغداد ان عوامل الإرهاصات والتجارب الخطيرة للعراقيين من جراء الانتخابات ووعود الأحزاب الكاذبة ووجوه السياسيين المتكررة طيلة فترة الدورات السابقة وظاهرة التجييش الطائفي والصراعات السياسية التي رافقت اجواء العملية السياسية المضطربة والتي أدت بالنهاية الى ضياع مقدرات العراق بسبب سوء ادارة السلطة والفساد المستشري والصراعات السياسية على السلطة مما جعل العراق يقع فريسة المغرضين والإرهابيين في خطر داعش وما تعرض له الشعب من تهجير واضطهاد وتدمير وسوء خدمات أدت تلك العوامل إلى زعزعة الثقة بين الناخب العراقي والمنتخب السياسي ادت الى عزوف اغلب المواطنين عن المشاركة في الانتخابات استنادا على خلفية قناعاتهم الشخصية ان لا امل من التغيير مادامت مخرجات العملية الانتخابية تتيح حسب قانونها سانت ليغو الى عودة تلك الوجوه المتكررة للمشهد السياسي بكل دورة انتخابية بواسطة ذلك القانون او لمجموعة قناعات متعددة اخرى اهمها ان العملية السياسية في العراق صناعة خارجية والدور الخارجي والإقليمي هو اللاعب الرئيسي في عملية توزيع ادوار العملية السياسية سواء بالانتخابات او التوافقات السياسية بمباركة امريكا ودول الجوار, اما على مستوى التغيير السياسي الداخلي في الأحزاب الإسلامية فقد حصل تقارب كبير بينها وبين بعض الأحزاب العلمانية والمدنية.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي