الأربعاء    - 04 تموز( يونيو ) 2018 - السنة الأولى - العدد 1107
Wednesday-04 Jun 2018 No. 1107
النقل البري تحقق (14.733) ألف نقلة خلال الربع الأول من عام 2018

النهار / غانم السعدي حققت الشركة العامة للنقل البري خلال الربع الأول من العام الحالي ( 14.733 ) الف نقلة وبحمولة تقدر بـ ( 603.769.750) الف طن بمختلف الحمولات والمواد التي يحتاجها المواطن أعلن ذلك مدير عام الشركة السيد عماد عبد الرزاق الاسدي وقال:" ان الحمولات اشتملت على نقل مفردات البطاقة التموينية والمشتقات النفطية من جهة والاسمدة الكيماوية والمعدات الكهربائية من جهة أخرى، فضلاً عن جهدنا الكبير في نقل مستلزمات المفوضية العليا للانتخابات للإسهام في إنجاح العملية الانتخابية التي جرت في يوم 12 من الشهر الجاري ، ولا نستثني دور الشركة في تفريغ حمولة البواخر الراسية في ميناء ام قصر الجنوبي وهي محملة بألاف الاطنان من المواد التي يحتاجها المواطن العراقي ". واكد المدير العام :" ان ما حققته الشركة خلال الأشهر الاربعة الماضية من السنة الحالية في عدد النقلات كان بما يحمله كل شهر من مسؤولية تقع على عاتقه ، اذا كان لشهر كانون الثاني حصة في ذلك اذ نقل (1327) الف نقلة وبحمولة (53611.020) الف طن بينما كان لشهر شباط (4463) الف نقلة وحمولة تقدر بـ (181.030.830) الف طن بينما كان لشهر اذار هو الاخر نصيب في نقل احتياجات المواطن اذ وصلت عدد نقلاته (4244) الف نقلة وبحمولة بلغت (175.223.830) الف طن بينما كان لشهر نيسان الحصة الأكبر في عدد النقلات اذ بلغت (4699) الف نقلة وبحمولة تقدر بـ (193,904,070) الف طن . وأضاف الاسدي:" ان الشركة سباقة بنقل مستلزمات واحتياجات المواطن، وإننا عازمون على مواصلة المشوار وحريصون على أداء واجبنا المقدس تجاه بلدنا، مضيفاً ان النقل البري من الشركات الداعمة للاقتصادي الوطني من خلال اسهامها الفاعل والريادي في دعم المؤسسات الحكومية و توفير مستلزمات المجتمع العراقي. وبين الاسدي:" ان القوة والمتانة والرصانة والسمعة الممتازة التي نالتها الشركة تأتي من الجهود الكبيرة التي يبذلها سائقي الشركة في نقل الحمولات من الشمال الى الجنوب دون ملل او كلل ، مبيناً ان المكانة التي توصلت اليها الشركة جعلتها محط انظار الجميع وبذلك تمكنت من توقيع عدد من العقود مع بعض مؤسسات ودوائر الدولة .
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي