الأربعاء    - 04 تموز( يونيو ) 2018 - السنة الأولى - العدد 1107
Wednesday-04 Jun 2018 No. 1107
التعليم: التدريسي يتحمّل مسؤولية سلامة بحث التخرج

النهار / بغداد حملت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الملاك التدريسي مسؤولية تمرير بحوث التخرج من الانترنت او الجاهزة من المكتبات في ظل السباق الطلابي الذي يشهده الحرم الجامعي لتقديم بحوث التخرج للاساتذة، وسط دعوات لردع بعض اصحاب المكتبات الذين يتعاملون مع ضعاف النفوس من الاساتذة لبيع منجزهم العلمي لقاء مبالغ.الناطق باسم الوزارة الدكتور حيدر محمد العبودي اوضح ان الوزارة غير مسؤولة عن بيع التدريسي نتاجه التعليمي، والاتفاق مع بعض اصحاب المكتبات لتزويدهم ببحوث تخرج لطلبة المرحلة الرابعة بمختلف التخصصات العلمية والانسانية.واضاف ان على الاستاذ التدريسي ان يتحمل مسؤوليته العلمية في التأكد من انجاز الطلبة لبحوثهم، بعد اجراء عملية تقييم شهرية لكل خطوة يجريها الطلبة، عادا بحث التخرج، درسا لا يقل اهمية عن اي مادة ضمن المنهج الدراسي للمرحلة المنتهية.من جانبه بين الطالب علي موسى بتصريح ان عددا من المكتبات بمنطقة باب المعظم، وضعت اعلانات براقة تعلن عن وجود بحوث تخرج للبيع، بأسعار تتراوح ما بين 150 - 250 ألف دينار بحسب نوع البحث وعدد صفحاته.من جانبها أكدت الطالبة هبة علاء في المرحلة الرابعة بكلية الاداب في جامعة بغداد، اهمية ان يكون بحث التخرج ميدانيا حسب القسم ودراسته لاسيما التخصصات العلمية، مشيرة الى ان بحث التخرج، امسى اسقاط فرض على الطالب وجزء من الميزانية المالية لطلبة المرحلة المنتهية بالرغم من افتقار مضمونه والاعتماد على الشكل فقط.في الشأن ذاته، دعا الطالب سجاد قاسم من كلية العلوم بجامعة بغداد، الى اهمية ان يكون بحث التخرج معيارا لاجتياز الطالب مرحلة البكالوريوس، الى جانب القيام باجراءات رادعة بتأجيل نجاح الطلبة للدور الثاني بمادة بحث التخرج لكي تكتسب الرصانة، لما له من اثر علمي على الطلبة.الى ذلك اكد الطالب علي وليد من كلية دجلة، ان الحل الامثل لمحاربة بيع بحوث التخرج، هو تفعيل المسؤولية الاخلاقية الجماعية بين المؤسسة التعليمية كقوانين، والاساتذة كمشرفين، والطالب كباحث، مشيرا الى اهمية ان يعملوا بروح الفريق الواحد للارتقاء بواقع البحث العلمي، بغية تأهيل الطالب لمنهج البحث بالدراسات العليا.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي