الخميس - 14 كانون الاول (ديسمبر) 2017 - السنة الأولى - العدد 1064
Thursday-14 Dec 2017 No. 1064
حشد خدمي يبهر البغداديين وبصمات واضحة تسجل لعمال النظافة

ما ان تشرق شمس الصباح، يبصر مواطنو العاصمة الحشد الخدمي الكبير لأمانة بغداد وهو يملأ الشوارع الرئيسة والفرعية للعاصمة لتنظيفها ورفع الانقاض والحفاظ عليها من التجاوزات وسقي المزروعات في الجزرات الوسطية مع رفع النفايات دون اي كلل او ملل، من اجل (بغداد اجمل وانظف)، وهو ما انعكس ايجابا على الواقع الخدمي، كما يؤكد مواطنون بغداديون، الذين اعتبروا التطور الخدمي نوعا وكما من خلال الحملات المستمرة، يستحق الثناء والتكريم من قبل المراجع الادارية في الجهات المختصة.امانة بغداد بدورها، كشفت عن دخول عدد من المشاريع الخدمية المتنوعة حيز الخدمة، مشيرة الى ان سلسلة الخدمات المقدمة خلال المدة الماضية، بدأت تقطف ثمارها من قبل المواطن البغدادي، خصوصا بعد توسيع عمليات الصيانة والادامة في عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية.المواطن (جبار تهيم) اوضح ان تواجد عمال النظافة في ساعات الصباح الاولى في الشوارع العامة والفرعية وهم يعملون بكل جد وهمة، يشعر المواطن بالفرح، كما يشجع الاخرين على العمل بروح الفريق الواحد، مطالبا في الوقت ذاته، اهالي العاصمة بالحفاظ على نظافة بغداد من خلال عدم رمي النفايات، الا في الاماكن المخصصة، ما يسهل من عملية رفعها، وبالتالي يقلل من الجهود المبذولة في استمرار نظافتها ويوفرها لمناطق اخرى. اما الحاجة (ام جبار) فبينت من جانبها، ان الحملات التي تنفذها ملاكات امانة بغداد خلقت انطباعا ايجابيا لدى المواطنين وانعكست بالتالي على المستوى العام للخدمات المقدمة، مناشدة في الوقت ذاته الجهات الخدمية المختصة بضرورة فرض غرامات وعقوبات على كل من يخالف التعليمات والضوابط التي تصدرها الامانة للحفاظ على النظافة.ويرحب الحاج (حمدان بريهي)، بالحملات التي اطلقتها امانة بغداد لازالة الاسواق العشوائية التي حولت الارصفة والجزرات الوسطية الى مرتع للباعة المتجولين، موضحا أن تلك التجاوزات طالت الممتلكات العامة ايضا، وطمست معالم حضارية واثرية هامة، والتي اشار الى انها انطلقت في حملات منظمة ومستمرة في جميع مناطق العاصمة، ما اسهم باعادة الرونق من جديد الى اغلب الشوارع والساحات التي فقدت جزءا كبيرا من ألقها نتيجة لذلك.من جانبه، اكد الناطق الاعلامي باسم امانة بغداد حكيم عبد الزهرة دخول عدد من المشاريع المتنوعة حيز الخدمة ابرزها مشروع ماء الرصافة بطاقة 910 امتار مكعبة يوميا، الى جانب اكساء اكثر من 60 بالمئة لمحلات العاصمة البالغة اكثر من 500 محلة، علاوة على تجديد شبكات الماء الصالح للشرب بنسبة 90 بالمئة، اضافة الى زراعة ملايين الشتلات والمزروعات في الجزرات الوسطية بمختلف شوارع العاصمة الرئيسة والفرعية، لافتا الى ان الامانة وسعت من عمليات الصيانة والادامة في عدد من الشوارع حفاظا على ديمومتها.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي