الخميس - 14 كانون الاول (ديسمبر) 2017 - السنة الأولى - العدد 1064
Thursday-14 Dec 2017 No. 1064
الكشــــــف عن ســــبب الخــلاف بين بغــــداد وأربيـــــل

النهار/ بغداد كشف قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، سبب الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل.وبحسب ما نقلته وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء، أرجع الجنرال قاسم سليماني، “الأزمة الحالية بين العراق وكردستان إلى الفراغ الذي تركه الرئيس السابق، جلال طالباني”، مؤكدة أن سليماني أشار في برقية تعزية بوفاة الطالباني، إلى أن نبأ وفاة “المجاهد الدؤوب الرئيس العراقي الفقيد لم يتلقاه الشعب العراقي المسلم لوحده ببالغ الأسى والألم والحزن وإنما جميع شعوب المنطقة أيضاً”.وأضاف سليماني، “هذه الشخصية المجاهدة ناضلت أكثر من 60 عاما في سبيل حرية الشعب العراقي سواء أكانوا عربا أم كردا أم تركمانا أم شيعة وسنة، أومسيحيين أوإيزيديين”، منوها بأن “هذه المصيبة ستكون قاسية على الشعب العراقي في كردستان العراق أكثر من أية فئة عراقية أخرى”.وأكد قائد فيلق القدس أن “طالباني كان بمثابة الحاجز الأساس أمام إلغاء العلاقة الاستراتيجية بين الشعبين العراقي والإيراني في فترة الاحتلال الأمريكي للعراق”، موضحا أنه “اتخذ من إيران داعما للشعب العراقي عبر درايته وحكمته الخاصة وأراد استمرار هذه العلاقة لذلك كان يعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بلده الثاني”.واشار الى، ان “الرئيس العراقي السابق كان يعارض دوما أي وجود غير مشروع لاسيما الكيان الصهيوني”، منوها إلى أن “طالباني ضحى بحياته من أجل الشعب العراقي، ويجب اعتباره شهيدا في سبيل البلاد”.وتأتي تصريحات سليماني في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين بغداد وأربيل توترا متزايدا على خلفية إجراء سلطات إقليم كردستان العراق استفتاء على استقلال الإقليم عن الدولة العراقية، وذلك في خطوة عارضتها بشدة الحكومة المركزية في بغداد وعدد من الدول.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي