الاثنين - 23 تشرين الاول( اكتوبر ) 2017 - السنة الأولى - العدد 1041
Monday-23 Oct 2017 No. 1041
مشروع النصب والاحتيال واللصوصية لحزب اسمه المشروع العربي

النهار/ بغداد ان العاملين في حزب المشروع العربي (مشروع النصب والاحتيال واللصوصية) مكتب اربيل بدأوا يتجنبون كلمة اجتماع او اجتماع مغلق بعد فضيحة اجتماعات بعض (غلمانه) المغلقة جدا وصاروا يسمونها لقاءات عند عقدهم اجتماع عام يطلقون عليه اسم لقاء سري وان كان لديهم اجتماع سري يطلقون عليه تسمية لقاء لانهم صاروا يخافون على افتضاح امرهم وسمعتهم بعد الفضيحة التي حدثت داخل صفوف حزب المشروع السياسي وعلى اثرها تم طرد الابن داخل صفوف حزب المشروع وهو مصطفى الحديثي الذي تم اخراجه من مدينة اربيل بفضيحة كبيرة ولجا بعدها الى بيروت.
الارشيف

كتابنا


رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 1625 لسنة 2011
جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار 2012   استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي